الطيِّب الذكر مورال درفلر

مصوِّر ومحاضر

ولد في رومانيا، 1956

المصوِّر مورال درفلر هو من مؤسِّسي جمعيّة “پيراميدا” التي عملت في “پيراميدا” – مركز للفنّ المعاصر في حيفا بين العامين 1992-2016.  عرض درفلر في “پيراميدا” وأشرف على معارض فنّيّة لأفراد ولمجموعات. ويُعَدُّ كذلك، من مؤسّسي “إينتر-آرت إسرائيل” – صالة عرض افتراضيّة إسرائيليّة. هاجر إلى إسرائيل من رومانيا عام 1961 وسكن في نهريّا. تعلّم التصوير في كلّيّة ڤيتسو في حيفا، ومنذ العام 1995 شغل منصب رئيس فرع التصوير في ڤيتسو. علّم درفلر التصوير في مدرسة كرما أبوسكورا في تل أبيب، وفي مدرسة التصوير والمحاكاة في مُصرارة. بين السنوات 1982-1996 كان المصوِّر الخاصّ للمسرح البلديّ في حيفا، وقد عمل كذلك مع مسرح هبيما ومسرح بيت لسين. في سنوات عمله كفنّان حصل على جوائز عديدة من متحف إسرائيل، متحف حيفا للفنون، وغيرهما.

عام 1996 انتقل درفلر مع عائلته إلى الولايات المتّحدة، وتوجّه إلى دراسة موضوع الـ”مولتي-ميديا” (وسائط التواصل المتعدِّدة) في جامعة كاليفورنيا. بعد وقت قصير عاد إلى إسرائيل، وفي العام 2001، وبعمر 45 عامُا، فارق الحياة نتيجة تعرّضه لانفجار في محطّة القطار في نهريّا.

أعماله التعبيريّة تمتاز بتقنيّات متنوّعة وتقترح لغة تصويريّة متميّزة تختبر من جديد العلاقة بين التصوير والرسم، وبين المادّة والشكل، وتتصادى فيها مشاعر حادّة ناتجة عن تساؤله حول الوجود الإنسانيّ أمام الطبيعة، الخوف والألم.