بلو سيميون پينيرو

نحّات، فنّان أعمال إنشائية، أمين معرض

ولد في بوخارست، رومانيا، 1959

بلو سيميون پينيرو هو عضو في مجموعة الفنّانين التي أسّست “پيراميدا”- مركز للفنّ المعاصر. حاصل على اللقب الأوّل  B.A في الفنون والفلسفة من جامعة حيفا، و MFA في الفنون والتصميم من جامعة شيكاچو في الولايات المتّحدة. أجرى استكمالًا في أكاديميّة “دوموس” في ميلانو، إيطاليا، وكذلك في “رويال أكاديمي” في بروكسل، بلجيكا. پينيرو يعمل في الفنون البصريّة بتقنيّات متعدّدة: تركيب، نحت، تصوير، وڤيديو. بواسطة الأشياء والأجواء التي يصمّمها يبني مستويات من الدلالات التي تلامس التاريخ اليهوديّ والإسرائيليّ، وتتناول أسئلة عن الهويّة والمكان، من خلال التعمّق في مواضيع إنسانيّة وكونيّة. يدمج سيمون پيينرو بين متناقضات  ومتضادّات تميّز حياتنا، إذ يتناول مصطلحات مثل الترحُّل والبيت، الدين والعَلمانيّة، سلامة العقل والجنون، الذاكرة والنسيان، اللغة والفنون البصريّة.

عرض أعماله في “دوكومنتا” (معرض الفنّ المعاصر) في كاسل عام 1992، في ڤينيسيا عام 1993، في سونسبيك 9 في هولندا عام 2001، وفي هاڤانا عام 2006. أقام معارض فرديّة في متحف إسرائيل، متحف SMAK في جِنت (بلجيكا)، متحف  MHKA في إنتڤرفن، متحف لهمبورغ في ألمانيا، ومتحف سيتما في اليابان. وعمل كمحاضر زائر في اليابان، بلجيكا، ألمانيا، ورومانيا، وكمحاضر كبير في المركز الأكاديميّ ڤيتسو في حيفا. في العام 2008 بادر إلى إقامة “بانيل” البحر المتوسِّط، ومنذ عام 2010 يُشغل پينيرو منصب المدير الفنّيّ لهذا “البانيل”. عام 2015 أقام پينيرو المتحف العربيّ للفنّ المعاصر في سخنين بمبادرة مشتركة مع أڤيتال بار شاي، بهدف عرض الفنون المحلّيّة والعالميّة المعاصرة في إطار تطوير سبل الحوار بين اليهود والعرب.