عرض أدائيّ: لقاء مع الفنان في الصندوق – ربيع سلفيتي (26.9)

“الرجل في داخل هذا الصندوق”، ربيع سلفيتي، معروضة في بيرميدا في إطار فعاليات “رصيف بيرميدا” التي أقيمت في تمّوز الماضي، قدّم الفنّان ربيع سلفيتي (أحد مؤسسي جاليري منجم) عرض “الرجل في داخل هذا الصندوق” عند مدخل مبنى بيرميدا. أغلق الفنان على نفسه في غرفة مساحتها 2.5 / 2.5 متر قام ببنائها، لمدة سبعة أيام وسبع ليالٍ من يوم افتتاح المعرض، “ماذا يفعل بيرميدا هنا أصلًا؟” وحتى تاريخ 26.7. لم يغادر الغرفة، نام فيها وتغذّى فقط ممّا قدّمه له الجمهور عبر باب صغير سفليّ يقع على يمين الغرفة.

كما أنّ سلفيتي لم يتّصل بأيّ وسيلة أخرى، باستثناء جهاز الكمبيوتر الموجود خارج الصندوق، وبهذه الطريقة استطاع الجمهور إرسال رسائل له، لكنه لم يستطع الردّ عليها. وُضِع في المبنى نافذتان، حيث يمكن من خلالهما رؤية ومراقبة الفنّان الموجود في الغرفة على مدى أسبوع متواصل، كما ذكرنا. سقف المبنى بقي مفتوحًا. تمّت دعوة الجمهور للذهاب إلى المكان ولتقديم الطعام والراب له – سيأكل ويشرب فقط ما سيعطيه له الجمهور. في إمكان الجمهور وضع موسيقى لسلفيتي أو مقاطع فيديو من خلال جهاز كمبيوتر تم وضعه خارج الصندوق ومشاهدة الأعمال الفنيّة التي تراكمت في الصندوق خلال الأسبوع.

كجزء من فعاليات “نشاط مدينيّ”، سيحضر سلفيتي إلى بيرميدا للتحدث مع الجمهور عن هذا العرض الأدائيّ، ولعرض توثيق للعمل وغير ذلك. يوم الأربعاء 26.9 في الساعة 17:00 // مقهى بيرميدا // الدخول مجانيّ.